فوائد متنوعة

فوائد عسل النحل | 10 فوائد يقدمها العسل لعلاج صحة الإنسان

فوائد عسل النحل

فوائد عسل النحل عديدة، حيث يعطى عسل النحل توازنا قلويا مع الأحماض الناتجة بعد القيام بأي مجهود جسماني، فالجسم ينتج شعور بالتعب والإرهاق ولكن بعد تناول عسل النحل تزول هذه الأعراض وتجعل الجسم ينشط ويقوي ويشع قوة وحيوية، لذا فعسل النحل له استخدامات طبية في مجالات عديدة منها، وهذا ما ساقوم بتوضيحه في هذا الموضوع فوائد عسل النحل الذي ارجو ان ينال اعجابكم.

طريقة استخدام عسل النحل

يوضع ملعقتين كبيرتين في كوب ماء فاتر من أي سائل “ماء-لبن-يانسون” وشربة قبل الإفطار بساعة وقبل العشاء بساعة يحدث تأثيرا متوازنا على خفض ضغط الدم المرتفع مع ملاحظة أنه يجب معرفة أن عسل النحل ليس خافضا للضغط بالنسبة للمرضي المصابين بانخفاض ضغط الدم لأنه ضابط للضغط.

مكونات عسل النحل

عسل النحل يحتوي على أحماض دهنية وأن مشتقات هذه الأحماض الدهنية لها قدرة عالية على توسيع الأوعية الدموية وتقليل المقاومة الطرفية لجدران هذه الأوعية بالإضافة إلى القدرة الفائقة للعسل على إدرار البول بدون تأثير على نسبة الأملاح في الدم وهي أملاح البوتاسيوم والماغنسيوم بعكس مدرات البول الدوائية التي تؤدي إلى اضطراب القلب وبالتالي تؤثر على قدرة القلب على الانقباض والانبساط.

فوائد عسل النحل

1-علاج الحروق

استخدم عسل النحل منذ القدم في علاج الحروق فقد استخدمه الفراعنة وكذلك جالينوس وابن سينا وغيرهم، وهذا ما اثبت صحته الطب الحديث في عصرنا الحاضر، فأن عسل النحل غير المسخن قوة حيوية “كالمضاد الحيوي” تؤثر في الجراثيم وقرروا وجود مادة تتأثر بالحرارة مضادة للجراثيم اسموها “انبينا” وهي تنتج من لعاب النحل عند تماس العسل بالشمع حسب تفسير دكتور دولد سنة 1955م وكذلك دكتور ونتزهاوزن، وعند اختبار ذلك على فئران محترقة بعض أجزاء جسمها لاحظ الفرق الكبير بين الحروق المعالجة بعسل النحل وغير المعالجة ويكون الدليل ملحوظا الجلدية المحروقة والمعالجة بالعسل على مثيلاتها غير المعالجة بالعسل وكذلك لاحظ الفارق بين العسل الطبيعي والعسل غير الطبيعي كما أن أنواع العسل الطبيعي. المختلفة لا تؤثر على النتائج والتي كانت هائلة في الحروق من الدرجة الأولى أو الثانية حيث لا تترك أثرا على الجلد.

وتم عمل أبحاث على ذلك أوضحت أن المادة الفعالة لذلك تسمي “GH” وهي أساسية في عمليات الأكسدة فتنمو الخلايا وتلتئم الحروق وتساعد على امتصاص الرطوبة مما يؤدي إلى موت البكتريا. وهذه المادة تكلفتها تعادل “15/1” من التكلفة الحقيقة في حالة استخدام مضادات حيوية وكيماويات أخرى فضلا عن عدم ترك أي أثر على الجلد المحروق.

2-علاج مرض الكبد

يعتبر عسل النحل غذاء مثاليا لمرضي الكبد وخاصة مرضي الالتهاب الكبدي الفيروسي وهي حالة تحتاج إلى قيام المرضي بأخذ أنواع معينة من الحقن مثل انتر فيرون وهي غالية الثمن.

ولكن مع استخدام عسل النحل وجد أن العلاج يعطي ثماره وبجرعات أقل، ومن ثم يعتبر عسل النحل غذاء مثاليا لهؤلاء المرضي ومناسبا لهم إذ وجد أنه كذلك يزيد مخزون الكبد من السكر الحيواني الجليكوجين وينشط عملية التمثيل الغذائي في انسجه الكبد وكذلك مقو للكبد لاحتوائه على مادة مثيونين.

3-علاج الإدمان

يساعد الفركتوز الموجود في عسل النحل على عملية أكسدة الكحول الناتج في الكبد عند مدمني الخمور، وبذلك فهو يفيد عند علاج المدمنين في المستشفيات ومراكز العلاج كذلك يستعمل مع عصير الليمون لإفاقة مدمني الخمور والكحوليات.

4-علاج أمراض العيون

استخدم عسل النحل منذ القدم في علاج بعض أمراض العيون. فقد استعمله قدماء المصريين كما ذكرت ذلك بردية “ايبر” كذلك ورد ذكره في مخطوطات الطب الروسية القديمة. وفى عصرنا الحديث تم استخدام عسل النحل كدواء ناجح ضد التقرح الدرني للقرنية ومعالجة التهاب القرنية الناتج عن الجير وتم عمل مرهم من عسل النحل أضيف إليه 3% سلفات واستخدم في علاج تقرح القرنية البطيئة الالتئام.

5-علاج المعدة والأمعاء

يعتبر عسل النحل صديق المعدة كما يقول المثل العامي، فهو علاج فعال في أمراض عسر الهضم وحرقان المعدة وهو يقي من الإمساك ويعالجه، وكذلك فهو مفيد في حالة قرحة المعدة وقرحة الاثني عشر، وكذلك يوصف عسل النحل للذين يشكون من نقص الحموضة في العصارة المعدية، أيضا وجد أنه إذا خلط عسل النحل مع الباريوم في عملية فحص القناة الهضمية فإن ذلك يساعد المريض على عدم الشعور أو الإحساس بطعم الباريوم الكريهة.

6-علاج الأمراض الجلدية

لقد أورد كثير من العلماء الروس والألمان واليونانيين قدرة العسل على الشفاء من التقرحات الجلدية. واستعمل الأطباء الانجليز ضمادات عسلية واعتبروها مضادات للجراثيم ومغذية للجلد. كما أن احتواء عسل النحل على حمض نيكوتيك وهو فيتامين مانع لمرض البلاجرا والذي يظهر في صورة خشونة الجلد وتشققه ومن ثم فعسل النحل مفيد في مثل هذه الحالات.

7-علاج أمراض الجهاز العصبي

كان الرومان والإغريق يعتبرون عسل النحل مسكنا مهدئا وباعثا على النوم العميق، وكان ابن سينا ينصح بتناول جرعات قليلة من عسل النحل في حالة الأرق، فقد وجد أن عسل النحل مفيد في علاج التوتر العصبي ويخفف من حدة الأرق ويساعد على النوم الهادئ.

8-علاج أمراض القلب والدم

استخدم عسل النحل قديما لأمراض القلب ويستعمل الطب الشعبي عسل النحل لضعف القلب والذبحة الصدرية، ولما كان العسل يتكون من الجلوكوز فإن تأثيره الطبي على عضلات القلب يصبح واضحا ومفهوما، وقد وجد أن عسل النحل يحدث تحسنا في حالة بعض أمراض القلب ويساعد على قوة الجهاز الدوري وكذلك يفيد في حالات ضغط الدم.

9-علاج أمراض الجهاز التنفسي والرئتين

يستعمل عسل النحل في علاج أمراض الجهاز التنفسي وفي حالة جفاف الحلق والأنف باستنشاق بخار ناتج عن 10% من عسل النحل في الماء الساخن، كما أن عسل النحل يزيد من مناعة الجسم ضد نزلات الأنفلونزا ونزلات البرد والزكام، كذلك فإنه يساعد على علاج السعال وخشونة الصوت والسعال الديكي وطرد البلغم وله تأثير ملطف على الأحبال الصوتية.

10-علاج مرض السكري

مرضى القدم السكر الذين كانوا مهددين ببتر القدم وتم إنقاذهم فقد تم فتح الجيوب الصديدية وتنظيفها تماما تحت التخدير ثم ملئت بعسل النحل النقي واستمر هذا الغيار يوميا لمدة أسبوع إلى أسبوعين حسب الحالة فتم الشفاء تماما بإذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى